آخر الاخبارلبنان

التويني: تناقضات ومتاهات لعقاب غربي جماعي على لبنان واللبنانيين

وجّه الوزير السابق نقولا التويني «ثلاثة أسئلة بديهية ننتظر الجواب عليها من الغرب «العطوف» على مصالح اللبنانيين ولبنان».

وقال التويني في بيان أمس، بعنوان «تناقضات ومتاهات لعقاب غربي جماعي على لبنان واللبنانين» إن «الغرب يقول على لسان ناطقه في العواصم الغربية وأيضاً في لبنان من خلال أتباعه الكثر، أن غالبية ساحقة من الشعب اللبناني والدولة اللبنانية مخطوفة على يدّ سياسات حزب الله وحليفه الإقليمي والمعسكر الشرقي خلفه».




أضاف «لو سلّمنا جدلاً أنّ كلام الغرب وحلفائه عن خطف الإرادة الساحقة اللبنانية صحيح، نسأل الغرب اليوم: لماذا تضربون الحصار الخانق على أكثرية اللبنانيين التي تدعمكم؟ وما هي فائدة القصاص الجماعي الذي تضربون به مناصريكم بالذات وهم معارضون ورهائن أبرياء؟ السؤال الثاني المطروح على الغرب وأتباعه، هو: هل كنتم على علم بما يجري في لبنان منذ سنوات من فضائح وسرقات وسطو على المال العام والخاص بالتحاويل التي وردت بالعملات الغربية إلى البنوك الغربية؟ هل بإمكانكم إنكار ذلك، بعدما صرّح متحدّث من البنك الدولي أنّ ما يجري في لبنان من صنيع النخبة المسيطرة على زمام الحكم؟ هل هذه المنظومة اللبنانية والانهيار الحاصل براء منكم؟«

وتابع «والسؤال الأخير: هل تودّون تسليح الجيش اللبناني بسلاح يُمكّنه الدفاع عن أرضه من العدوان الإسرائيلي اليومي الجوّي والبحري ناهيك عن تاريخ إسرائيل العدواني الحافل بالجرائم والتعديات والاحتلال حتى اليوم للأراضي اللبنانية، لكي نقول لحزب الله أنه لم يعد هنالك حاجة للتسلّح فالجيش قادر على ردع العدوان وتحرير الأرض حيث إنّ الضمانة الغربية وصلت بالدفاع عن لبنان سلاحاً وديبلوماسية؟».




وختم التويني «ثلاثة أسئلة بديهية ننتظر الجواب عليها من الغرب «العطوف» على مصالح اللبنانيين ولبنان».
المصدر: البناء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الخبر برس