آخر الاخبارأخبار إقليمية

وزير الدفاع اليمني: الفترة المقبلة ستشهد ضربات موجعة في عمق العدوان

قال وزير الدفاع في حكومة صنعاء، اللواء محمد العاطفي، “إنّ الفترة المقبلة ستشهد ضربات موجعة في عمق دول العدوان وفي مناطق لا تتوقّعها، وهذا حق مشروع للشعب اليمني» في إطار مراحل عملية «إعصار اليمن»، مشيراً إلى أنّ «تصعيد العدوان لا يساعد على إنهاء الحرب بل يزيد من توسيع نطاقها الجغرافي، وتقويض فرص السلام، وزعزعة أمن واستقرار المنطقة».




ولفت العاطفي إلى أنّ «كل هذه الممارسات التصعيدية العدوانية تدفعنا إلى خيارات عسكرية استراتيجية لا مفرّ فيها للعدو بل الهزيمة والندم والحسرة»، مضيفاً أنّ «التصعيد الأخير هو تصعيد أميركي- “إسرائيلي” باسم دول العدوان المهزومة”.

واعتبر العاطفي أنّ «ما وجّهته القوة الصاروخية والطيران المسيّر من ضربات موجعة في عمق أراضي العدوان، ما هي إلا رسائل تحذيرية لعلّ وعسى أن يرتدع المعتدون ويعودوا إلى صوابهم”.

وتابع: “نحن قادرون ونمتلك كل الوسائل والأساليب المشروعة والقويّة القادرة على تأديب من أعيته الحماقة والطيش والاستعلاء”.

وقال وزير الدفاع في حكومة صنعاء إنّ «المنتصر لا يقصف الأعيان المدنية، ولا يقتل المدنيين، وهو ما نقوم به منذ 7 أعوام مضت، متمسكين بكل قيم الحروب وقواعد الاشتباك، ومبادئ القانون الدولي الإنساني».




وكان المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أعلن الأربعاء عن «مقتل وجرح العشرات في صفوف مرتزقة العدوان السعودي»، إثر استهداف تجمّع كبير لهم بصاروخ باليستي في المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب.

وتزامن ذلك مع استهداف قوات التحالف السعودي بنحو 70 غارة جوية العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظات أخرى.
المصدر: البناء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الخبر برس