آخر الاخبارأخبار إقليمية

عندما يغفی نتنياهو في نوبة حراسة مفاعل ديمونا

اثار سقوط صاروخ سوري قرب مفاعل ديمونا النووية ذعرا ورعبا وهلعا بين المستوطنين والاعلام ومسؤولين في الاحتلال الاسرائيلي.

وكان جليا التخبط في روايات الاحتلال الاسرائيلي الذي تحدث اولا عن ان الصاروخ انطلق من غزة، ليعود وينفي ذلك لاحقا ويقول ان المصدر مجهول وليتبين بعدها ان مصدر الصاروخ من سوريا.

واعلن الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عن “سقوط صاروخ سوري ارض – جو طائش داخل “اسرائيل” في منطقة النقب”.

ووصف اعلام الاحتلال الاسرائيلي سقوط الصاروخ قرب ديمونا بأنه حادث استثنائي وغريب ولا يحدث كثيرا موضحاً “قد رأينا في السابق انزلاقات لصواريخ مضادات للطائرات من سوريا من اماكن بعيدة لكن هذه المرة المكان هو على مسافة 30 كيلومترا عن مفاعل ديمونا وهو امر استثنائي جدا”.

وصرح وزير الامن الاسرائيلي السابق، أن اطلاق الصاروخ من سوريا يعني ان قوة الردع الاسرائيلي قد سحقت وان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو غفى في نوبة الحراسة لانه مشغول بمسائله الشخصية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الخبر برس