آخر الاخبارأخبار دولية

السودان يرضخ للإنذار الأميركي ويقرر التطبيع مع الاحتلال الصهيونيّ

أعلنت قناة i24 الصهيونية ان مجلس السيادة السوداني قرر في اجتماع عقد الاربعاء تطبيع العلاقات مع الاحتلال الصهيوني، ودار نقاش صعب في الجلسة لكن في النهاية اتخذ المجلس القرار.

وافادت وسائل اعلامية سودانية وعربية، ان الولايات المتحدة امهلت السودان 24 ساعة حتى يقدم لها جواباً بشأن العرض الذي قدم للخرطوم بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب مقابل تطبيع علاقات كاملة مع الكيان الصهيوني.

وسائل اعلامية سودانية قالت، إن النظام السوداني في حالة انقسام بشأن التطبيع مع الكيان الصهيوني، في حين ان رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان وعدداً من أعضاء المجلس وأعضاء في الحكومة يؤيدون التطبيع، بينما أعضاء الأحزاب السياسية والوزراء والمواطنين، من بينهم أيضاً رئيس الحكومة عبد الله حمدوك يعارضونه.

في الولايات المتحدة لم يعقبوا على موضوع المهلة الممنوحة، لكن مصادر سودانيّة قالت إنه من الممكن أن اقتراب موعد الانتخابات يدفع إدارة ترامب بالإصرار على تحقيق انجاز ديبلوماسي إضافي، ولذلك تبذل جهوداً في محاولة لتحريك المفاوضات التي بدأت الشهر الماضي في الامارات.

وكان رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو، قال أمس، إن دول عربية وإسلامية عدة تسعى للتقارب مع كيانه الاستعماري التي كان ينظر إليه على أنه عدو لعقود من الزمن، وبات الآن يُنظر إليه على أنه حليف قوي بل حليف حيوي، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى