آخر الاخبارأخبار إقليميةأهم الأحداث

عملية قصف وإنزال فاشلة في البادية السورية وتحديداً في دير الزور

ماذا حصل ليل الخميس الجمعة 
في البادية السوريّة؟

باريس – نضال حمادة

يبدو أن ليل الخميس الجمعة الماضي شهد عملية قصف وإنزال فاشلة في البادية السورية وتحديداً في دير الزور، حسب مصادر في العاصمة الفرنسية باريس.

تشير معلومات حصلت عليها في العاصمة الفرنسية الى فشل عملية إنزال وقصف لأحد المواقع التي يتمركز داخلها إيرانيون وحلفاء لهم في بادية دير الزور، وأشارت إلى عمل عسكري مشترك أميركي – بريطاني – الماني – «إسرائيلي» على الحدود بين العراق وسورية.

حسب المعلومات التي حصلت عليها «البناء» استنفرت مطارات عدة لهذه العملية منها مطار قبرص، حيث تتمركز قاعدة عسكرية بريطانية.

كان هناك جنود «إسرائيليون» على الأرض، وجنود بريطانيون وألمان أيضاً، يبدو أنهم نقلوا بمروحيات من قاعدة التنف

الى مسافة كيلومترات عدة من الهدف، وحسب المصدر تفاجأ المهاجمون بأوامر توقف العملية وتأمر من هم على الأرض بالانسحاب، لقد اكتشف المهاجمون أنّ الإيرانيين كانت لديهم معطيات او شكوك بعد غارات يوم الثلاثاء وفي لحظة ما لم تقصف الطائرات أيّ هدف. كان الهدف المحدّد قد أُخلي.

لا تؤكد المعلومات إطلاق صواريخ أرض جو، لكن حصل إطلاق نار أفشل العملية ويبدو أنهم كانوا محتاطين ويعلمون مسبقاً بالهدف ولم يكونوا هناك.

في النهاية، وحسب المصادر الفرنسية جميع الغارات التي حصلت خلال الأسبوعين الماضيين كانت مقدّمة وتغطية لغارة ليل الخميس الجمعة التي توقفت بعد اكتشافها.

المصدر يقول إن لا إصابات في صفوف «الإسرائيليين»، ويشير الى أنّ القوة الألمانية والبريطانية كانت مع «الإسرائيلي» في المكان نفسه، ويبدو أنّ هناك إصابات قد وقعت، وتشير المعلومات إلى أن الغارات سوف تستمرّ بوتيرة أعنف حتى نهاية ولاية ترامب من حيث المبدأ…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الخبر برس