آخر الاخبارأخبار إقليميةأهم الأحداث

يختصر الزمن لـ3 أيام… إيران تستعد لمشروع يربط أسيا بالمتوسط عبر سوريا والعراق

أكد عضو البرلمان الإيراني محبتي يوسفي، في تصريحات له اليوم على ضرورة البدء السريع بتنفيذ مشروع يربط بين إيران وأسيا والبحر المتوسط عبر سوريا والعراق، من شأنه أن يخفض مدة عملية نقل البضائع لثلاث أيام فقط.

وأشار البرلماني الإيراني الممثل عن منطقة أهواز، في تصريح صحفي أدلى به اليوم، عن وجود نية لدى السلطات الإيرانية بتنفيذ مشروع سكة حديدية تربط بين إيران وسواحل المتوسط.

وبحسب وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، فقد نوه البرلماني الإيراني إلى أن المشروع سيربط بين مدن شلجمة والبصرة واللاذقية السورية.

وشدد البرلماني الإيراني على ضرورة التنفيذ السريع لهذا المشروع، لم له من عوائد اقتصادية كبيرة، بما يخص نقل المسافرين والبضائع بين البلدان الثلاثة.

ونوه البرلماني الإيراني إلى الفوائد الاستراتيجية المكتسبة من هذا المشرع، حيث اعتبر أنه سيسهل عملية نقل البضائع من آسيا إلى أوروبا عبر البر، من الأراضي الإيرانية عبر العراق إلى الأراضي السورية، ومنها إلى ميناء اللاذقية المطل على المتوسط.

وحول الميزات التجارية التي سيقدمها هذا المشروع، وضح يوسفي أن هذا المشروع يقلص الفترة الزمنية التي تستغرقها عملية نقل البضائع بين بين آسيا وأوروبا عبر منطقة الشرق الأوسط إلى ثلاثة أيام فقط، بعكس المشروع الصيني الذي يعمل على تطوير ميناء “غوادر” الباكستاني لنقل السلع عبر المتوسط إلى أوروبا والذي يستغرق 9 أيام.

وناشد البرلماني الإيراني الجهات المسؤولة على تنفيذ هذا المشروع، على ضرورة طرح سندات مالية للاستثمار به، من أجل تسريع عملية التمويل والذي يساهم بدوره بالتنفيذ السريع لهذا المشروع الضخم.

مقالات ذات صلة

إغلاق