آخر الاخبارأخبار إقليمية

طهران: اعتقال خلية تجسُّس تعمل لحساب “الموساد الإسرائيلي”

أشار المرشد الإيراني، السيد علي خامنئي، أمس، إلى أنّ “ضعف الإيمان وضعف الأمل والتشاؤم بمستقبل البلاد كلها من مكوّنات حرب ناعمة على الشعب الإيراني”، مضيفاً أنّ “من يخيب آمال الناس في المستقبل أو يضعف عقائد الناس أو يجعلهم ينكرون أو يشكّكون في جهود وخطط المسؤولين إنما هو يعمل لمصلحة العدو”.




ولفت خامنئي، في أثناء استقباله مسؤولي المؤتمر الوطني لتكریم ذكرى شهداء العشائر الإیرانیة، أنّ أعداء بلاده يلجأون اليوم إلى “الحرب الناعمة”، مستذكراً كلام الإمام الخميني الذي وَصف فيه أبناء العشائر بأنهم “ثروات البلاد”.

في غضون ذلك، انتقد سفير ومندوب إيران الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، التزام مجلس الأمن الدولي الصمت تجاه انتهاك الاحتلال “الإسرائيلي” المستمر لسيادة ووحدة الأراضي السورية.

وخلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي عقد للبحث في التطورات الإنسانية في سورية، ندد روانجي بـ”الاعتداءات والهجمات الإرهابية على سوريا من قبل الكيان الصهيوني”، مشدّداً على أن “هذه الأعمال الشريرة والإرهابية من قبل الكيان الإسرائيلي تنتهك القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وسيادة سوريا وتُعرّض استقرار المنطقة وأمنها للخطر”.



وشدد على أنّ “إيران تعترف بحق سورية المشروع في الدفاع عن نفسها وفقاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”، مضيفاً أنّ “العقوبات المفروضة على سورية أخّرت إيصال المساعدات الإنسانية بشتى الطرق، وأخّرت عودة اللاجئين والنازحين إلى سوريا، كما وأنها أضعفت قدرة الحكومة السورية على تحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي”.

بموازاة ذلك، أعلنت النيابة العامة في محافظة سيستان وبلوشستان، جنوب شرق إيران، أن الجهات الأمنية المختصة اعتقلت خلية تجسس تعمل لصالح الموساد “الإسرائيلي” بعد مراقبتها لمدة 8 أشهر، كاشفة أن الخلية تخطط لاغتيال علماء نوويين إيرانيين.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، تمّ الكشف عن أعضاء الخلية في عددٍ من المحافظات، وتمّ ضبط الكثير من الوثائق التي تأكد تورّطهم، وستواصل الجهات المختصة إجراء التحقيقات اللازمة.

في هذه الأثناء، رأى قائد حرس الثورة في إيران، اللواء حسين سلامي، أنّ “الأميركيين يحاولون أن يبقوا إيران متخلفة، كئيبة ومحتاجة للأجانب”، مؤكداً “أنهم سيفشلون”.

وشدد سلامي على أنّ “الكيان الصهيوني في حالة انهيار والأميركيون لم يحققوا أي إنجاز”.

من جهته، أعلن قائد القوات البحرية لحرس الثورة الإيراني، العميد علي رضا تنغسيري، دخول قطع بحرية وعتاد حديث الخدمة في هذه القوات خلال العام الإيراني الحالي (بدأ في 21 آذار/مارس).

إلى ذلك، نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، عن مسؤولٍ عسكري أميركي رفيع المستوى أن 3 زوارق إيرانيةٍ اقتربت من سفينتين أميركيَّتين في منطقة الخليج على نحو لافت.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الخبر برس